زيارة الي منطقة ادرديب تكشف قصور فاضح في التنمية بولاية البحر الاحمر

· غير مصنف
المدونون

بسم الله الرحمن الرحيم

ولاية البحر الأحمر

محلية هيا

تقرير صحفي حول منطقة ريفي هيا (الجزء الاول)

عثمان الباقر عثمان

 في بادرة طوعية من مواطني منطقة ادرديب وضواحيها تمت دعوتنا إلي زيارتها بحكم انتمائنا إلي قبيلة الهداقي وقد لبينا الدعوة الكريمة بلا تكلف منا وتحركنا من مدينة بور تسودان برفقة وفد من شباب المنطقة .

 وعند وصولنا المنطقة وعند سوق (allyi kleep) فوجئنا باستقبال كبير تتقدمه الجمال والفرسان واعيان المنطقة من قبائل (العميراب .. والهنتيراب .. والبياد) بالإضافة إلي عشيرتي (الهداقي) كان استقبال كبير لا يليق بي وإنا مواطن عادي فهناك من يمثلهم سياسيا وتنفيذيا وأهليا.

 مالفت انتباهي أكثر قوة الخطاب السياسي الغير راضي عن أداء حكومة المحلية في مايخص خدمات المياه والتعليم والصحة بالمنطقة من خلال كلمات الترحيب التي فيها الكثير من المرارات ..لقد فهمت إنني من الواجب إن ارتب كلماتي واجتررها من أنين تلك الأصوات المتعبة.لقد أكد المتحدثين بأن ما تمر به مناطقهم ظروف قاسية أدق معالمها الفقر المستوطن وانعدام الخدمات الضرورية والملحة من خدمات ضرورية في مجال الصحة والتعليم ورعاية اجتماعية .

بحكم طبيعتي كبجاوي اتفهم معاناة اهلنا في الريف بقدر تفهمي لدور الحكومة في التنمية الريفية عبر اليات تنفيذية لازالت تستمد أنجاز مشروعاتها عبر بيروقراطية ادارية اقل ما تقدمة الوعود الجزاف لاسيما منطقة (allyi kleep) نموذجا لهذا الاهتراء والترهل في لجان الولاية التي يفترض ان ترفع تقريرها من واقع الحال في ريفي هيا وغيرها من ارياف الولاية .

 

لقد كان عمر مؤسسات التنمية والمنظمات الحكومية والغير حكومية وإدارات الولاية المتخصصة الخدمية وغيرها تعمل منذ زمن بعيد في مجالات تعني بالريف ومشاكله بالإضافة إلي التقارير المعنية بالسجل المدني والإحصاء السكاني ومفوضية الانتخابات .فهذا يعني توفر المعلومة وفق الاتجاهات الفنية الرسمية لمعالجة الإشكالات ذات الصلة بالبرامج التنموية التي ترتبط سياسيا مع مشروع الإستراتيجية القومية الشاملة والخطط التنموية محل إجازة مجلس الوزراء كمؤشرات للاهتمام بالإنسان ..والقريب في الأمر أن هذه المنطقة والتي اعتبرناها نموزجا لفوضى إدارية تشمل تقارير لا تحتوي علي حقائق هي الدائرة التي فاز بها الحزب الحاكم وحلفائه بأغلب الأصوات.

لكن ما وجدناه علي ارض الواقع مناقض لما وعدت به تلك القوي السياسية الممركزة في المدن عبر برنامجها الانتخابي الذي يحمل في طياته مثالية مطلقة وروح انسانية عارية من الصدق ينتهي مداه الانتقائي بانتهاء الحملة الانتخابية لقد زكر احد الحضور ان المنطقة في فترة الانتخابات تعج باصحاب المصالح تملأ افواههم عبارات الثناء للعشائر ودورهم الرسالي وهلم جرا.

السؤال عن الخدمات واهميتها كان مدار الحديث الذي طال بيني والعمد اللذين يمثلوا قبائل العميراب والبياد والهداقي والهنتيراب مؤمنيين أن اللذي جاءهم شخص عادي يختلف عن الاخرين انه من الهداقي وطال به الزمن في زيارة اهلة وصلة الرحم هي ما دعتني لتلبية الدعوة الكريمة التي اعلم انها ستصف سياسيا طال الزمن او قصر لانها افرزت مطالب موحدة لمجاميع قبائل allyi kleep وضواحيها في محاولة منهم للتغيير والتحرر من ظلم اولي القربه

يأسف المرء عندما يجد طلاب يتجاوز عددهم المائة بلا معينات تعليمية او اقل الفروض عريشة تحميهم من ظروف الطبيعة  او مجرد المحاولة من مسؤلي التعليم بالوقوف علي اشكاليات المعلمين وهئية المدرسة من مباني  لقد وجدنا ابناءنا اليافعين في اعمار بين السادسة والرابع عشر واثناء الدوام في حالة من عدم الاستقرار لعدم وجود المعلم  ابناءنا في اجازة قسرية فرضتها ظروف وهئية ادارة المؤسسات التعليمية .

أن المدرسة وهي تظهر في الصورة ادناه (تفاصيل الصورة تتحدث عن نفسها) اقل أن توصف هذه الصورة بموقع تعرض لقصف او هجر سكانه لظروف قاهرة

 لا يتوقع المرء أن تكون هنالك مدرسة وبها طابور صباح ونشيد وطني  كتاب وواجب ومعلم ولافتة تشير اليها.

لكن لا نلوم المعلم بقدر لومنا لاصحاب القرار اللذين يفردون مساحات من الخداع والكذب لاصحاب الضمائر التي اقل تشبيه لها رخيصة وبائعة للذمم .

   فلا يعقل تدعو الحكومة لمحاربه الفقر التربوي ويقوم رجالها بصناعته في allyi kleep ولا يعقل أن يدعوا رئيس الجمهوريه بالزواج الجماعي وهنالك من يصنع الفقر من بطانته ويقوم بتجويع شعبه

صورة حديثة بتاريخ 28:6:2011 للمدرسة  allyi kleep ريفي هيا

اما المياه ومصادرها تعاني تلك المنطقة قلة مصادر المياه مما يتطلب جهدا اضافية من حكومة الولاية والمحلية بأستقلال الابار الموجوده وتحديثها عبر وسائل امداد وتخزين تشمل الحيوان والانسان وما لاحظناه معاناة الانسان من عدم توفر المياه هذا ما لخصة عمدة النقداب بعبارة (عايزين مويه بس)  مع اجماع الحضور علي ضرورة ايصال صوتهم للحكومة للاتفات اليهم ..

والمفارقة اننا وجدنا مخزن (علف) خاص بأحد المسؤلين لتربية الضان كما حال احد المسؤلين اللذي لديه مراح وافر من البقر واخر الطير الداجن تطعم هذه الحيونات والطيور ما لذا وطاب من العلف والغذا المشبع بالفايتمين واطفال ونساء البجا يتسولون لجرعة ماء وقطعة خبز في الطريق القومي هذه المفراقات تولد الغبن وتنجب مولود غير شرعي للحكومة العريضة والتحول الديمقراطي .

 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: