اعتقال ثمانية من مسرحي جيش مؤتمر البجا يوم السادس من رمضان بمدينة بورتسودان

· غير مصنف
المدونون

خبر / وكالة هيدباند/بورتسودان :11 رمضان

إلي جماهير شرق السودان الشرفاء الأوفياء …
اعتقلت السلطات السودانية بمدينة بورتسودان ثمانية من قادة جيش مؤتمر البجا علي راسهم الكمندر عمر هاشم الخليفة علي خلفية رفعهم لمزكرة تطالب بالتطبيق اتفاقية شرق السودان وانصاف مقاتلي مؤتمر البجا واسر والشهداء ومراجعة الملفات الخاصة بالترتبيبات الامنية وملفات اعمار شرق السودان ..الجدير بالزكر ووفقا للمصادر ان الجهات الرسمية استدعت بغرض الاستفسار وتوضيح بعض الامور الا ان الامر بات اعتقالا وصل يومه الرابع ..وزكر احد المصادر قائلا

سبق وأن أعلنا موقفنا من اتفاقية اسمرا التي جرت علي صياغ المصالح الاقليمية متجااوزة مطالب البجا لعادلة،ومن واقع تجربتنا الطويلة والمريرة مع هذا النظام كنا على يقين من أن لا مجال لتطبيق عادل للاتفاق بعيوبه ولان نظام المؤتمر الوطني يتحكم في مقاليد الأمور ويطأ على أنوف الشعب . وأعلنا منذ وقت مبكر أن اتفاقة شرق السودان جاءت ميته منذ مرحلة التدول وخروج مؤتمر البجا يكشف عن أن المؤامرة التي تحاك ضد أهل الشرق لا تزال مستمرة ، ثم كانت مرحلة التسجيل الانتخابي التي مارس فيها النظام عبر مفوضية الانتخابات الفاشلة والمتآمرة كل أنواع الغش والتزوير وطمس الحقائق والهوية لشرق السودان.كما اكد ممثل قطاع الجماهير مستنكرا الاسلوب القمعي قائلا
وما أتضح من خلال التعامل القسري والقمعي مع مقاتلي مؤتمر البجا في مدينة بورتسودان يعتبر انتهاكا صارخا للحقوق المدنية والعسكرية لمقاتلي مؤتمر البجا وقد تم اعتقالهم بعد مطالبتهم في مزكرة بمطالب موضوعية تطالب برفع اثقة من قيادات جبهة الشرق واعادة مراجعة الترتيبات الامنية وقال احد مسرحي مؤتمر البجا مناشدا مواطني الشرق
أهلنا الشرفاء في شرق السودان الحبيب،القمع والظلم والتهميش ولازالت قضيتنا ومطالبنا لا تزال معلقة والنظام الحاكم يصبح كل يوم أكثر تجاهلا لها .

إلا أن ما جرى في الأيام الماضية كشف لأهل الشرق عامة معادن الذين كانوا يتحدثون باسمهم و يتشدقون بأنهم يمثلون أهل الشرق والحقيقة التي أصبحت جلية أنهم لا يمثلون إلا أنفسهم ومصالحهم الذاتية حتى أن بلغ بهم الحال أن يعلنون صراحة وأمام أجهزة الإعلام اندماجهم تحت عباءة النظام الذي قتل أبناء الشرق البواسل في مجزرة 29 يناير 2005 والنظام يغض الطرف عنها عندما نجح في صناعة هؤلاء المرتزقة الخونة الذين يدعون أنهم من يمثل أهل الشرق وهم أهل مناصب ومكاسب شخصية ليس إلأ أهلنا الشرفاء قضيتنا لن تموت ودماء الشهداء لن تروح هدرا،ونعاهدكم بأننا سنظل على العهد أمينين و بقضيتنا ومطالبنا متمسكين، كما نعاهدكم بمحاسبة كل من تسبب في ضياع الحقوق والمطالب وكل من شارك في محاولة طمس و تسويف القضية البجاوية العادلة والذين أصبحوا الآن مطية المؤتمر الوطني يستقلهم لتنفيذ أجندته السيئة ويسميهم قيادات شرق السودان ( والشرق برئ من هؤلاء ).

4 تعليقات

Comments RSS
  1. GamalMukhtar

    نستنكر ونشجب بقوة الاعتقالات التعسفيه لبواسل مؤثمر البجا ويجب الرد عليها جمال مختار

  2. Gamal Mukhtar

    الشعب السوداني المعلم حكومتان دكتاتوريتان حكومة الفريق ابرهيم عبود اكتوبر٢١=وحكومة المشير جعفر النميري

  3. Gamal Mukhtar

    =ابريل اسقطهما الى مذبلة التاريخ =بواسل الشرق اتساع المظاهرات والاحتجاجات لتشمل كل مدن السودان ستؤدي حتما الى اسقاط حكومة البشير

  4. Gamal Mukhtar

    البشير جوع الشعب السوداني قف ماذا ننتظر بعد ذلك هل يموت اشعب السوداني الابي جوعا

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: